Murderous Syrian Leader Just Wants Citizens To See Things His Way

Bashar al-Assad wishes people could afford shoes in order to know what it's like to walk a mile in his.Syria–President Bashar al-Assad told reporters Friday he feels that in spite of the crushing oppression of his dictatorial regime, the Syrian people are just not as empathetic as he would like them to be during this tumultuous time.

“I just wish those peasants could see what it’s like to be me before I order them to be mercilessly slaughtered at the hands of my death squads,” President al-Assad said.

Thousands of people have jumped on the Bashar al-Assad Hatewagon and now flow through the city streets like enraged water. “That is why it is so important that I must kill them all,” the leader said.

“How many rounds must I fire into vocalized women and dissenting children before they learn I am their best, if not only, option?” asked al-Assad.

How many rounds must I fire into vocalized women and dissenting children before they learn I am their best, if not only, option?”

-Bashar al-Assad

The troubled Syrian President said he is starting to think his people believe he has grown weak because he sends other people to do his dirty work for him.

“I even ordered my troops to shoot the troops who protested the shooting of the protesters. Is this not a sign of strength? Do I need to shoot them myself?”

Syrian state spokesperson Ahmed al-Kahardi said a new commercial paid for by The Al-Assad Campaign For Unending Control will broadcast amid damning footage of unsympathetic Syrian protesters being gunned down on the Al Jazeera news network.

The commercial is said to feature footage of the Syrian President killing dissenters with his own two gloved hands so as not to appear spineless. Assad is also reportedly seen choking a young man and crushing his windpipe on camera before he can even squeak out “Death to tyranny!”

Such strength.

What's on Bashar's playlist?

Al-Assad said he hopes to kill enough protesters to “flip the ratio of haters,” until there are so few people left in his mean, dispirited state that all who remain in existence will represent none other than a majority of pure Syrian nationalists – good-natured folks who are willing to gladly accept all the abuses and indignity his oppressive regime has to offer, and who are so sympathetic to their ruler’s cause they are willing to starve to death and pay with their lives so their non-dissenting children may eat another day.

“If only they knew what I have to go through,” said al-Assad. The leader reported back pains that develop in the sixth hour of his sometimes day-long rape sessions upon women picked up by Syrian security forces.

“Sometimes I just want to lay down after that, but I can’t,” al-Assad complained. Occasionally the beleaguered President is even required to pick up the phone to order hot meals or tell reporters and UN diplomats to “fuck off” while he continues to ravage his unforgiving, unsympathetic nation.

Stay tuned as more details unfold around the President’s delicate emotional condition.

10 comments to Murderous Syrian Leader Just Wants Citizens To See Things His Way

  • in arabic
    منذ أن تكون الكيان الصهيوني في عام1948 وسورية تعيش ضحية لمؤامرات هذا العدو وداعميه من البلدان الغربية والبلدان العربية ولا أحد يستطيع أن ينكر بأن ثلاثة أرباع النفط والغاز الخليجي يذهب إلى إسرائيل ولأنه لإسرائيل أهمية غير أنها موطئ قدم للغرب وأرخص قاعدة اميركية في الشرق الاوسط لذلك على جميع الدول الغربية والعربية وفي مقدمتها الولايات المتحدة الاميركية ودول الخليج حمايتها فمن يقترب من إسرائيل كأنه يقترب من أبن ملك مدلل .ولكن يوجد في الطرف الآخر دول داعمة للمقاومة كـ سوريا وإيران اللتان تدعمان حزب الله في لبنان وحماس في فلسطين وهذا ما يشكل خطر على إسرائيل وحلفائها
    لذلك هم يحاولون ومنذ أزل أن ينهو هذا الحلف بأي طريقة كانت لمحاصرة كل من أطافه وقد أجرو محاولة في 2005 بأغتيال الحريري وتهم سوريا وتهديدها بالمحكمة الدولية
    وأيضاً في 2005 عندما تآمر الحكام السعوديين مع حكام الأردن على سوريا وآغتالو الضابط محمد سليمان في طرطوس عن طريق قناصة بحري وبعدها حرب تموز2006 للقضاء على حزب الله .وحرب2008على قطاع غزة للقضاء على حماس.. وها هو دور سوريا قد أتى لكننا متعودون على هذه الموامرات منذ الإحتلال الفرنسي لنا ولم يكن مصير هذه المؤامرات سوى الفشل
    ولكن الجديد في المؤامرة التي نتعرض لها الآن (أنا أتحدى أي شخص ان يأتي بدليل على أنها حراك شعبي)اننا نتعرض لحملة إعلامية لا حدود لها لا حدود لفبركاتها وكذبها المكشوف لأصغر أطفالنا سناً إنها بدعم ممن؟؟ وتبث من أين؟؟ومن يومولها ؟؟
    وإذا كنا نحن لا نتكلم الحقيقة ونخاف من مخابراتنا هل غسان بن جدو سوف يخاف؟؟هل هو بحاجة إلى المال وراتبه أعلى راتب بالشرق الأوسط؟؟إنه هو أول من قال:إن الجزيرة فقدت مصداقيتها وشرف المهنة .لن اتحدث عن الإعلامية الكبيرة لونا الشبل لأنها سورية
    سأتحدث عن المذيعة لينا زهر الدين في قناة الجزيرة التي قالت في كتاب لها:إن الجزيرة منذ زمن بدأت تعمل لصالح أميركا .وهناك غيرهم الكثيرين ك سامي كليب .والمعروف بان الجزيرة فرع من فروع البي بي سي وأمتداد لها أما العربية التي من أن انطلقت تعرف أنها صهيونية بأمتياز من خلال التحريض الطائفي في العراق.
    (ملاحظة:تعريف الشبيحة:هم مجموعة من المهربين على الحدود التركية السورية حاربهم المرحوم باسل الأسد وأنهاهم استلام السيد الرئيس الحكم )والصور التي تنشر على الأنترنت ويقال بأنهم شبيحة هي لشباب في مثل سني يريدون أن يظهروا بمظهر (القبضايات) من خلال اللحى الكثيفة وصلعة الرأس .
    إن كل هذه التهم غير مجدية لأن الشعب يرى بأمة عينه أما اللذين يريدون أن يغمضو أعينهم عن مئات الشهداء من الجيش والقوى الأمنية فبغير قدرة الله لا تستطيع إقناعهم .
    أميركا التي لاتستطيع النوم من كثر قلقها على الشعب السوري والوضع الإنساني السيئ
    نسية معتقلاتها أبو غريب وغونتنامو والمعتقلات السرية لل سي آي أي. وكل المجازر التي ارتكبها العدو الصهيوني بحق أبناء مخيم جنين و قطاع غزة لا يراها مجلس الأمن
    بل يرى بأن مجموعة تريد ان تقتحم مفارز امنية تصدى عناصر المفارز لها إن هذا أصبح مثير للسخرية كثيراً .ساركوزي يريد أن يركب موجة التغيرات التي تحصل في الوطن العربي وينادي بحقوق الإنسان ونسي ما فعله بالمتظاهرين في فرنسا وكيف كانت الإعتقالات تسير على قدم وساق و ذلك من أجل هدية صغيرة من أميركا وهي تغيير مدير البنك الدولي
    وكل هذه المنظمات الدولية والحقوقية والسياسية والدينية تركت ما يحصل في البحرين من قتل بشع وجرائم ضد الإنسانية فعلاً وهدم للرموز الدينية الشيعية والمساجد وإحراق القرآن الكريم والتدخل الكريه للقوات السعودية التي إذا وجهتها إلى القدس لحررتها
    والقمع في السعودية قتل المئات من المتظاهرين السلميين وأتوا إلى سوريا.قطر تريد الديمقراطية للشعب السوري وهي ليس لديها أي مجلس منتخب وهي تورث حكمها وتمتلك مافوق الأرض وتحتها وتدعم عدو العرب
    والسعودية ذات الشيئ ولم يتحدثو عن الجنرالات الذين قبض عليهم في بانياس
    انا سوف أُتهم بأني شيعي وانتمي إلى حزب الله وأحرض على الفتن في دول الخليج
    ومن هذا القبيل ..أنا لست شيعي ولا سني أنا مسلم وشرف كبير لأي عربي شريف بالإنتماء لحزب أدخل الصهاينة في الجحور وأرعبهم .إنهم أختاروا سوريا لأنها أحد أهم الحلقات في سلسلة تحرير فلسطين وإذا فقدت حلقة فقدة السلسلة .
    في أي مقال يكتب عن السعودية والمظاهرات بها يباشر السب على الرئيس السوري وعلى حزب الله وإيران .هل يوجد في السعودية فلسطينيين بقدر مايوجد بسوريا ولبنان؟؟
    لماذا تخاف السعودية من إيران ؟؟لأنها تحتوي على أكبر القواعد الأميركية في الشرق الأوسط ولأن السعودية تقوم بأستثمار نفطها في بنوك اميركية وهناك سندات في البنوك الأميركية تثبت أن لآل سعود سبعة آلاف مليار دولار لدعم الإقتصاد الاميركي بينما في جنوب السعودية هناك من يعيشون في بيوت من التوتياء .الآن أصبحت إيران عدوة للخليج لانها قالت كلمة حق عن البحرين والانها هددة بمحي القواعد الاميركية عن الوجود.لماذا السعودية تعقد صفقة أسلحة مع أميركا بما يقارب 60 ملياردولار؟؟ للعلم:إن هذه الصفقة وفرة في أميركا أكثر من 100,000 فرصة عمل
    لماذا وهي في حالة سلام مع إسرائيل؟؟ الإجابة واضحة لتحارب بها حزب الله وإيران .
    والآن هم يريدون لسوريا ان تكون ساحة مقسمة الأطراف تنفيذاً لمخططات صهيونية بدعم وتمويل خليجي ويحاولون جاهدين بأن ينجحو هذا المخطط إن ما تتعرض له سوريا كبير وكبير جداً أكبر من ان يوصف بأنه حرب من دول الأتحاد الاوروبي وإسرائيل والعالم كله
    إنها تتعرض لمعركة وجودية حقيقية كل اللذين يعقدون المؤتمرات في سوريا وخارجها وخارجها أكثر من داخلها يجزمون بانه لا يوجد أي بوادر لحرب أهلية وأن السلطة هي من يروج لهذا الأمر .فماذا يعني ما جرى بحمص من فتنة طائفية عندما قتل 9 أشخاص من طائفة واحدة ورموهم بجانب تمثال السيد الرئيس في شارع الحضارة؟وماذا يعني أنه أحرقة محلات تجارية أصحابها من طائفة واحدة؟؟ انا لا أريد ان أتعمق بهذا الموضوع لأنه أثبت فشله في أكثر من حادثة وان شعبنا لا يستثير لهذه الأشياء السخيفة والتافهة؟؟
    وإذا سألت عن البديل يقولون:لا يوجد أحد محدد أبواب الترشيح مفتوحة واللذي لديه قدرة يرشح نفسه .هذه كانت ردود مجموعة من المعارضين عندما طُرحت عليهم هذه الأسئلة
    وكل الفتن التي اثبتت بالفيديو عن أحمد صياصنة وأنس عيروط وباقي المشعوذين الأنذال
    لا يجب أن نتحدث بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ها
    وحاولو أن يصيبو بالصميم الإقتصاد الوطني السوري عندما قام التجار الأتراك بطلب من أردوغان جميعاً بسحب أرصدتهم من البنوك السورية واجهها السيد رامي مخلوف بوضع أضعاف ما سحب بالبنوك السورية.وحملات التبرع لدعم الليرة السورية من قبل المواطنين تكفي .والسيد رامي مخلوف لا يشغل أي منصب حكومي رسمي لكنه وبمجرد أنه قال:إن أمن سوريا مقابله أمن إسرائيل.طبعاً فسرت أن أمن سوريا من أمن إسرائيل
    لكنه من الواضح أنه إذا فقد الأمن في سوريا سوف ُنفقد إسرائيل أمانها .كل هذا فقط لأنه أبن خالة السيدالرئيس وذلك لتشويه صورتهم جميعاً. ولتجييش الشعب على بعضه وعلى الجيش لكن الأزمة في طريقها للإنحسار وقد حاولو كثيراً في الماضي لكن لا جدوى لأن الشعب أوعى من أن تنطلي عليه هكذا خدعة غبية…..وسوريا سيبقا قائدها بشار الأسد أرادو أم لم يريدو

    • Geo

      so either the book of revelation in the bible is a prophecy being fulfilled, or you need to remove your tinfoil hat and accept that the world isn’t just sunshine and rainbows.

  • world will see bashar love people and people love bashar so shut up .Marches like President Bashar al-Assad. Millions of people like Bashar Why Ataatkelm about this. If you are the one you love the thing for taking things as they do not want to Bashar

  • bashar is my leader so fuck u .you are Varmint.why do you want See Things in your Way.you are Client nasty for usa.
    so shut up and do not talk about syria.Guantanamo Bay and you have enough of this in iraq.